التخطي إلى المحتوى
قاطرات جر وحفارات في قناة السويس تستتخدم  لإعادة تعويم السفينة الجانحة في فناة السويس

تعمل قاطرات جر وحفارات على إعادة تعويم ناقلة حاويات عملاقة سدت قناة السويس في مصر، التي تعتبر من أكثر الممرات المائية نشاطاً في العالم.

وكما اكدو  مالكو السفينة التي يبلغ طولها 400 متر إنها جنحت وباتت محصورة بين جانبي القناة بعد أن تعرضت لرياح شديدة.

وقد قالت السلطات المصرية إنها أعادت فتح القناة القديمة من أجل تحويل الحركة إليها، وسط مخاوف من بقاء القناة مغلقة لأيام.

وأدى الحادث إلى تأخير حركة السفن على الممر المائي، وهو ما منع العشرات من السفن من المرور.

ويمر حوالي 10 في المائة من التجارة العالمية عبر قناة السويس، التي تربط البحر الأبيض المتوسط بالبحر الأحمر وتوفر أقصر طريق بحري بين آسيا وأوروبا

السفينة إيفر غيفن،كانت  المسجلة في بنما، في رحلة من الصين إلى ميناء روتردام في هولندا، وكانت تمر باتجاه الشمال عبر القناة في طريقها إلى البحر الأبيض المتوسط عندما جنحت.

اصاحب  السفينة يقولون في تصريح لهم  إن رياحاً قوية تسببت في جنوح السفينة

وقد جنحت السفينة التي تزن 200 ألف طن، والتي بنيت في 2018 وتشغلها شركة نقل تايوانية تدعى إيفرغرين مارين، وأصبحت محصورة بين جانبي القناة يوم الثلاثاء في حوالي الساعة 7:40 صباحاً بالتوقيت المحلي (05:40 بتوقيت غرينتش).

حيث وقد سدت الناقلة التي يبلغ طولها 400 متر- أي بطول أربعة ملاعب لكرة القدم- وعرضها 59 متراً، طريق السفن الأخرى التي باتت عالقة الآن في طوابير من كلا الاتجاهين.

وكما اكد موقع خاص بتعقب السفن ازدحام حركة السفن من الجهتين الشمالية والجنوبية للقناة المغلقة

وكما صرحت  شركة ايفرغرين مارين إن “هناك شكوك بأن السفينة ضربتها رياح قوية مفاجئة، مما تسبب في انحراف هيكل السفينة.. فارتطمت عرضاً بقاع القناة ثم جنحت عن مسارها”.

هيئة قناة السويس اكدت  إنها تعمل على إعادة تعويم السفينة العملاقة، باستخدام قاطرات جر وإنقاذ. وقال رئيس مجلس إدارة الهيئة أسامة ربيع إنهم قاموا بإعادة فتح الجزء القديم من القناة من أجل تخفيف الزحام في حركة الملاحة البحرية الذي نجم عن الحادث.

وكما قال الدكتور سال ميركوغليانو، وهو مؤرخ متخصص في الملاحة البحرية ومقره في ولاية نورث كارولينا الأمريكية، لبي بي سي إن حوادث من هذا النوع نادراً ما تحدث، لكن من الممكن ان تكون لها “تداعيات كبيرة على التجارة العالمية”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *