التخطي إلى المحتوى
بعد قرار ميسي بالرحيل ….. الفوضى تعوم الادارة والجماهير تطالب ببقائة … والاندية تتسابق لضمه

بعد قرار ميسي بالرحيل ….. الفوضى تعوم الادارة والجماهير تطالب ببقائة … والاندية تتسابق لضمه

بعد الخسارة التي تلقاها فريقة من بايرن ميونخ الالماني قواهما ثمانية اهداف لهدفين في منافسات بطولة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم , اعلن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عن رغبتة في الرحيل عن النادي الكاتلوني وهو مارفضة قائده وطالبة بالاستمرار وإنهاء مسيرته في الفريق الكتالوني.
واكدت الاخبار القادمة من إسبانيا أن قائد البلاوغرانا بعث برسالة فاكس إلى إدارة النادي طالب فيها بفسخ عقده.. حيث يملك في عقده بندا يتيح له إنهاء ارتباطه بالبارسا من جانب واحد بنهاية الموسم.

ووضعت ادارة النادي الكاتلوني الشرط الجزائي في عقد ميسي 700 مليون يورو، ومن المقرر أن ينتهي عام 2021.

بارتوميو قد يستقيل من رئاسة برشلونة !

 

احدث خبر اعلان الارجنتيني ليونيل ميسي الرحيل عن النادي الكاتالوني ثورة داخل الجهاز الاداري للنادي , وهو ما سيجبر رئيس النادي عن الرحيل خصوصا بعد الضغوطات حسبما اعلنت وسائل اعلام عربية وعالمية .
وتقدم جوردي فاري، أحد الأسماء التي كانت تنوي الترشح لانتخابات رئاسة برشلونة في 2015 والذي سيخوض بالفعل انتخابات النادي المقبلة، بمذكرة لسحب الثقة من الرئيس الحالي جوسيب ماريا بارتوميو ومجلس إدارته بالكامل، في مكاتب النادي الكتالوني.

 

وأعلن فاري، الذي حصل قبل الانتخابات الأخيرة على 2033 توقيعا من أصل 2534 اللازمة ليكون مرشحا، عن هذه الخطوة في تغريدة قال فيها إن “بارتوميو ومجلس إدارته لا يمكن أن يكونوا مسؤولين عن النادي لمدة دقيقة أخرى. لقد حان وقت الأفعال وليس الكلمات”.

 

وازدادت وطأة الضغوط المسلطة على إدارة برشلونة بعد أن أعرب الأرجنتيني ليونيل ميسي عن رغبته في مغادرة الفريق الكاتالوني.
وتجد إدارة نادي برشلونة وصيف بطل الدوري الإسباني لكرة القدم نفسها تحت ضغط رهيب وسط مطالبة بسحب الثقة منها، وذلك غداة الزلزال الذي تسبب فيه نجمه الفريق وقائده ليونيل ميسي بإعلان رغبته في الرحيل، في حين تبرز من الآن فرق إنتر ميلان وباريس سان جيرمان ومانشستر سيتي كوجهات محتملة للنجم الأرجنتيني.

 

 

تفاعل إعلامي واسع مع رغبة ميسي في مغادرة برشلونة
ولاقى خبر اعلان الارجنتيني مغادرة برشلونة تناول واسع من قبل الصحافة العربية والعالمية إذ أجمعت العناوين على أن القرار أشبه بالقنبلة.
ونشرت صحيفة “ماركا”، الاسبانية في صدر صفحتها الأولى بأحرف صفراء كبيرة على خلفية سوداء “وانفجرت القنبلة: أريد الرحيل عن برشلونة”.

وشككت الصحيفة أيضا في اخبارها بإمكانية بقاء الأرجنتيني، معنونة “أرى نفسي في الخارج أكثر من الداخل” بالنسبة لمشروع النادي مع قدوم المدرب الجديد الهولندي رونالد كومان الذي تسلم مهامه الأسبوع الماضي.
فيما عنونت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الرياضية الكاتالونية على خلفية سوداء بالكامل من صفحتها الأولى “قنبلة ميسي”: “يريد الرحيل!”، مرفقة ذلك بصورة لميسي من الخلف منحني الرأس، بينما تصدر صحيفة “سبورت” الكاتالونية الأخرى عنوان “الحرب الشاملة!” بين الظاهرة الأرجنتينية والنادي المرتبط معه منذ 20 عاما.
وجاء عنوان “آس” الرياضية “وداعا عبر البورفاكس” في إشارة إلى الوسيلة التي اعتمدها ميسي لإيصال الرسالة إلى إدارة النادي.
والبوروفاكس، وهو نوع من البريد الذي يمكن إرساله ماديا (ورقيا) أو إلكترونيا في إسبانيا، وله قيمة الدليل المعترف به أمام المحاكم.

 

وكتبت صحيفة “أوليه” الأرجنتينية الرياضية “ضجة عالمية في المدينة: ميسي أثار ضجة كبيرة لتحذير برشلونة في البريد المسجل، بأنه سيترك النادي الذي لعب فيه طوال مسيرته. فريق غوارديولا في حالة تأهب اليوم (الأربعاء)، على الرغم من أنه لا يزال هناك الكثير لتسويته…”.
ورشحت وسائل إعلام عدة بأن ينتقل ميسي الى مانشستر سيتي الإنكليزي حيث سيجتمع مجددا بمدربه السابق في برشلونة جوسيب غوارديولا.

سباق الأندية على ميسي

 

وما أن انتشرت انباء رحيل الارجنتيني ليونيل ميسي عن برشلونة تسابقت وسائل الإعلام في الحديث عن الفريق الذي قد ينجح في ضم اللاعب الأرجنتيني.
وتسود تكهنات بأن الفريق الأقرب إلى ضم ميسي هو مانشستر سيتي الإنجليزي، بحكم علاقة اللاعب بمدرب السيتي بيب غوارديولا.
غير أن فريق برشلونة يعتقد أن مانشستر يونايتد قد فتح بالفعل قنوات اتصال مع ميسي، بحسب صحيفة الديلي ميل البريطانية.
ولكن كل هذا يصب في خانة التكهنات، إذ تشير تقارير إخبارية أخرى إلى أن هناك العديد من الأندية التي تسعى للحصول على خدمات ميسي، لعل أبرزها فريق باريس سان جرمان، حيث يعتقد أنه قد يلتحق بزميله السابق في برشلونة ونجم الفريق الباريسي الحالي اللاعب نيمار.

من الأندية الأخرى التي تسعى للتوقيع مع ميسي بحسب الصحف البريطانية، يوفنتوس وإنتر ميلانو.

 

 

ووفقا للديلي ميل، فإن احتمالات فوز السيتي بتوقيع ميسي هي الأعلى، ويليه فريق إنتر ميلانو ثم باريس سان جرمان، فيوفنتوس وبعدها مانشستر يونايتد.

كذلك أشارت الصحيفة إلى أن هناك العديد من الفرق الأخرى التي أبدت اهتمامها بالنجم ميسي، مثل ليفربول وليدز وبايرن ميونيخ وتشلسي ولاتسيو.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *