التخطي إلى المحتوى
الفنانة أروى بعد تجربتها تكشف ما هي حقيقة معرفة ضيوف رامز جلال بالمقلب؟

الفنانة اروى هي مقدمة برامج ناجحة، لمعت بأضخم البرامج الفنية الحوارية لسنوات عديدة، تجمع ما بين الشخصية الراقية والفكاهية بالوقت نفسه الا أنها تؤكد أنها مرحة وتفضل أن تكون على طبيعتها.

 

وكانت الفانة اروى لها دور مميز خلال شهر رمضان الماضي تجربة ناجحة مع الممثل المصري ​رامز جلال​ في برنامجه “​رامز مجنون رسمي​”.

 

حيث وقد التقينا ب​الفنانة اليمنية أروى​ قبل أسابيع قليلة، وكان هذا اللقاء الذي ننشره اليوم..

انظر كيف تأقلمت مع الحياة بعد ​فيروس كورونا​؟

 

حيث وقد كنت في مرحلة التعامل مع الكورونا لا أملك اي نوع من التفاؤل، فلقد تغيرت الكثير من الاشياء في الحياة. أنا من الشخصيات التي لا تفكر كثيرا بهكذا أمور ولا اخاف كثيرا لاني اؤمن انه لا يصيبنا الا ما كتبه الله لنا، طبعا علينا الاحتياط ولكني لست مرعوبة.

 

هل تغير شيء معين بتفكيرك؟

 

للصراحة نعم، قدست العائلة اكثر وصرت أهتم بكل تفاصيل أفراداها، وأصبحت أكثر اهتماماً بمن حولي وأقدر أكثر اصدقائي والاوقات التي أقضيها معهم.

اولأ اخبرينا عن تجربتك خلال شهر رمضان المبارك الماضي مع الممثل رامز جلال في برنامج “رامز مجنون رسمي”؟

 

لقد كنت في غاية السعادة جدا بالاصداء، ووجدت اقبالاً وتعليقات ايجابية رغم ان هذه الفقرة عادة تكون قصيرة بالنسبة لمن يتواجد ليساعد رامز بالبرنامج ، ولم أشارك أبداً في أي برنامج الا وعملت فرقاً، دخلت بتحدٍّ رغم ان البرنامج ليس لي بل لرامز والنجاح يعود اليه لانه برنامجه، ولكني أردت أن أترك بصمة وهذا هدفي.

 

هل كنتي  بـ بموقف محرج امام الفنانين؟

 

كان لديهم ثقة كبيرة حين يسمعون ان اروى هي من تقدم البرنامج، وهم يعلمون جيداً أني لا أحرجهم، وحين يأتي دور رامز ايضاً تتغير القصة وهم يحبونه، لم يزعل اي فنان مني ولم تقل ثقة أي أحد بي.

 

العديد قالوا إن الضيوف يعرفون أنه برنامج رامز جلال قبل الحضور ماذا تقولين؟

 

أنا شخصياً ارد عن نفسي وتجربتي “ما اقوله ان الفنانين الذين حضروا لم يكونوا على معرفة بوجود رامز، ولآخر لحظة لم يعرفوا الا حين وجدوا رامز امامهم”.

 

بالفترة الماضية كنت نشيطة ايضاً على مواقع التواصل وتحديدا على “​تيك توك​” والبعض انتقدوكِ معتبرين أنه ليس ملائماً لصورتك

 

بفترة الحجر المنزلي كان الأمر تسلية بالنسبة لي وأكملت بها واحبها الناس.

 

كل شخص وله حريتة  وينظر للأمر بطريقته، بعض الناس يجدون أنني جدية بالبرامج والبعض الآخر يجدني مرحة و في الحقيقة أنا كذلك، و”تيك توك” يشبهني جدا فبالنهاية لكل شخص رأيه. والاغلبية احبني في هذا التطبيق.

لمن الفضل الاساسي  بحياتك العمل، العائلة ام الحب؟

 

اكيد  عائلتي زوجي وابنتي هما الاساس ويأتي كل شيء بعدهما، وهذا قد يكون السبب الذي جعلني لا أتفرغ اكثر لفني، ولكن الموضوع لا يعني لي، لأن أساس سعادتي هي العائلة. الناس أصبحت تعرف هذا الأمر وأنا سعيدة به أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *