التخطي إلى المحتوى
تراجع الضرائب في السعودية العام المقبل.. لهذه الأسباب

ميزانية العام الحالي شهدت إيرادات غير متكررة من تسويات

وارتفعت الإيرادات الضريبية عام 2019 بنسـبة 131.9% عن عام 2017، كما ارتفعت بنسبة 20.5% عن عام 2018.

وقال رئيس مركز زاد للاستشارات، حسين الرقيب، في مقابلة مع “العربية” إن أرقام الميزانية السعودية، أظهرت مقدارا قويا من “دعم القطاع الخاص والذي ساهم بشكل كبير في المشاريع السياحية ومشاريع الترفية وبالنسبة للسياح فقد انخفضت معدلات السياحة للخارج وأصبح هنالك سياحة عكسية للمملكة ساهمت بشكل كبير في نمو القطاع الخاص”.

وتوقع “مواصلة انعكاس هذه التوجهات الاقتصادية على حال القطاع الخاص، وزيادة معدلات التشعيل وتراجع البطالة، بموجب الدعم الحكومي للقطاع الخاص لتمكنيه من ممارسة دوره في دعم النمو الاقتصادي في المملكة”.

ومـن المقـدر أن تبلـغ إيـرادات الضرائـب علـى الدخـل والأرباح والمكاسـب الرأسـمالية حوالي 16 مليــار ريــال فــي عــام 2020 بمعــدل نمــو 2% مقارنــة بالمتوقــع فــي العــام 2019 ارتباطــاً بالأداء الاقتصادي.

أمـا بالنسـبة للضرائـب علـى السـلع والخدمـات، فمـن المقـدر أن تسـجل نحـو 142 مليـار ريــال فــي عــام 2020 بارتفــاع 0.8% عــن المتوقــع لعــام 2019، ويرجــع ذلــك إلـى التحسـن المتوقـع للنشـاط الاقتصادي إضافـة إلـى تطبيـق الضريبـة الانتقائية على المشـروبات المحلاة فـي ديسـمبر 2019.

وأشارت وزارة المالية السعودية في بيان الميزانية للعام المقبل، إلـى تحصيـل مبالـغ غيـر متكـررة مـن تسـويات قطـاع الاتصالات فـي عـام 2019 ممـا يؤثـر علـى معدلات نمـو هـذه الإيرادات فـي عـام 2020، وفـي حالـة اسـتبعاد هـذه التسـويات فسـوف تبلـغ معدلات النمـو نحـو 5.3%.

ومـن جهـة أخـرى، فمـن المتوقـع أن تسـجل الضرائـب الأخرى ومنها الزكاة حوالي 26 مليـار ريـال فـي العـام 2020، بانخفـاض نسـبته 11.5% مقارنـة بالمتوقـع لعـام 2019، ويعـزى ذلـك إلـى تحصيـل مبالـغ غيـر متكـررة مـن تسـويات زكاة البنـوك فـي عـام. 2019

المصد العربيه

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *