التخطي إلى المحتوى

في أول حفل له إثر عودته من الاعتزال، تعرض مغني الراب المصري، مروان بابلو، لأزمة بعد أن أعلنت نقابة المهن الموسيقية إيقافه عن الغناء.

وأصدرت النقابة، التي يرأسها المطرب هاني شاكر، بيانا طالبت فيه المنتجين ومتعهدي الحفلات بوقف التعامل مع مروان بابلو.

كما أوقفت النقابة استخراج تصاريح الغناء للمغني الشاب، مضيفة أنه “ليس عضوا في النقابة، ولكنه كان يعمل عبر الحصول على تصريح ليوم واحد”.

وعزت النقابة قرارها بأن مغني الراب “استهان بمعتقدات الشعب المصري وقيمه الروحانية”، على خلفية قيام أحد مغني الراب في الحفل بتحية مروان بابلو مستخدما ابتهالا دينيا شهيرا

واستضاف الرابر المصري في حفله مغني الراب الفلسطيني عدي عباس، الشهير باسم “شب جديد”، ليقدم الفقرة الافتتاحية تمهيدا لظهور مروان على المسرح بعد غياب استمر عامين.

فاختار “شب جديد” تحية مروان بابلو باستبدال كلمة في الابتهال الديني الشهير “مولاي إني ببابك” إلى “مروان إني ببابك”.

و”مولاي إني ببابك” موشح ديني معروف جمع الشيخ سيد النقشبندي بالملحن بليغ حمدي.

ويقال إن الرئيس المصري السابق، أنور السادات، هو من طلب من النقشبندي وبليغ حمدي التعاون لإصدار الموشح، الذي لا تزال أصداءه تردد في العالم العربي.

وقد لحن بليغ حمدي للنقشبندي حوالي خمسة أعمال أخرى، منها ما اختار كلماتها حمدي بنفسه، بحسب ما ذكره الإذاعي المصري الراحل وجدي الحكيم.

واستضاف الرابر المصري في حفله مغني الراب الفلسطيني عدي عباس، الشهير باسم “شب جديد”، ليقدم الفقرة الافتتاحية تمهيدا لظهور مروان على المسرح بعد غياب استمر عامين.

فاختار “شب جديد” تحية مروان بابلو باستبدال كلمة في الابتهال الديني الشهير “مولاي إني ببابك” إلى “مروان إني ببابك”.

و”مولاي إني ببابك” موشح ديني معروف جمع الشيخ سيد النقشبندي بالملحن بليغ حمدي.

ويقال إن الرئيس المصري السابق، أنور السادات، هو من طلب من النقشبندي وبليغ حمدي التعاون لإصدار الموشح، الذي لا تزال أصداءه تردد في العالم العربي.

وقد لحن بليغ حمدي للنقشبندي حوالي خمسة أعمال أخرى، منها ما اختار كلماتها حمدي بنفسه، بحسب ما ذكره الإذاعي المصري الراحل وجدي الحكيم.

فقد استنكر مغردون “تحريف الابتهال” معتبرين ذلك ” تطاولا على مقدسات دينية واستهزاء بقيم الشعب”.

وذهب البعض إلى حد توصيف ما أقدم عليه مغني الراب الفلسطيني بـ”الإلحاد والتجديف”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *